لبيان الختامي المشترك بين المؤتمر الشعبي الإرتري والحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان الختامي المشترك 
بين المؤتمر الشعبي الإرتري والحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية

في ظل تردي الوضع السياسي الراهن الذي تعيشه إرتريا ، وضعف الفعل الإرادي التغييري الجمعي الذي أصبح سمة من سمات الساحة الإرترية في الوقت الراهن ، واستصحابا للمسئولية الجماعية والتاريخية للنخب الوطنية الإرترية ، وضرورة الاضطلاع بدورها الريادي في المدافعة والمغالبة والمحاورة والمشاورة ، عقدت قيادتا المؤتمر الشعبي الإرتري والحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية اجتماعات في الخرطوم خلال الفترة ( 7-13 محرم 1425هـ) الموافق لـ (27/2- 4/3/2004م) حيث تم تدارس الوضع الراهن لإرتريا وتحدياته في ظل المتغيرات العالمية والإقليمية والمحلية ، وبعد مداولات جادة ودراسة عميقة للمشكل الإرتري في سياقه التاريخي والثقافي والحضاري والاجتماعي ، توصل الجانبان إلى ضرورة الارتقاء بالطرح السياسي الإرتري وآليات تفعيله ، والعمل على تجاوز كل عقبات الماضي ومواكبة الحاضر واستشراف المستقبل بغية الوصول بالمواطن الإرتري إلى غد أفضل في ظل وطن يسوده العدل والأمن والسلام .

وقد قام الجانبان بتحديد آليات لمراحل الحوار والتنسيق والعمل المشترك في مسيرة التغيير ، آخذين في الاعتبار البون الكبير بين الممكن والمطلوب .

هذا ، وفي الختام لا يسعنا إلا أن نوجه النداء إلى كافة القوى الوطنية الإرترية التي تناضل من أجل الحرية والعدل والسلام : أن هلموا إلى جبهة الفعل والمدافعة ، والتضامن من أجل إرتريا الحرة .

ع/ الحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية: بشير إسحاق عبد الله

ع/ المؤتمر الشعبي الإرتري :محمد طاهر شنقب

الخرطـوم : 4 /مارس/2004م


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.