تقرير إخباري : النظام الإرتري يوزع الأرض على أسس طائفية

ذا ويقوم النظام حالياً في إرتريا بالاتي : 1- إصدار قرار في العاصمة الإرترية اسمرا بمنع بيع أي أراضي سكنية للمسلمين تحت العديد من الحجج والذرائع وحتى الأراضي التي تم شراءوها قبل صدرور هذا يجب إعادتها لصاحبها الأصلي ولا يجوز بيعها مهما كانت الأسباب إذا قام المشتري بتشييد وأعمال بناء فعلى صاحب الأرض الأصلي إرجاعه المبالغ المالية وبما أن صاحبها من النصارى ولا يملك ما يدفعه للمشترى وجه البنك العقاري بتسديد هذه المبالغ وتقسيمها على شكل قروض وتقول مصادر مطلعة في العاصمة الإرترية إن هذا القرار جاء على خلفية تزايد عدد أبناء المسلمين الذين يشترون العقارات في اسمرا وجاء هذا القرار لوضع حد لهذه الظاهرة على صعيد متصل يذكر أن هذا القرار صدر الأسبوع قبل الماضي مباشرة من أفورقي . 2- من خلال منع القروض والتسهيلات المالية للنصارى الموالين للنظام يشجع النظام هؤلاء للانتقال إلى أي مكان في إرتريا شريطة الالتزام بالمكان الذي تحدده حكومة إرتريا ويقوم النظام من بعد ذلك بالا يعاز لمنظمات نصرانية بتمويل هؤلاء النازحين للاستثمار والاتجار في مناطق المسلمين . 3- يتم أبعاد أبناء المسلمين من العاصمة حتى لو حاولوا الاستثمار والتجارة وذلك من خلال إتباع العديد من الحجج وسن القوانين التحذيرية التي تحول دون استمراريتهم ومن صمد منهم تلفق عليه تهم واهية ومن تم سجنه أو نفيه عن العاصمة . 4- قام النظام بإزالة حوالي 16 ألف منزل في مدينة تسني خاصة بالمسلمين وشيدت فيها حكومة أفورقي مباني سكنية جديدة تؤدى أكثر من 50 ألف نسمة كلهم من النصارى التابعين للنظام وذلك تحت حجج غير مقنعة وواهية . هذا ويذكر في هذا السياق أن البنك العقاري التابع للنظام هو الذي قام بتشييد هذه المباني السكنية . 5- تم توزيع أراضي شاسعة مؤخراً في مدينة تسني للمدعو طقاي حقوس حيث يسعى هذا النصراني لبناء فندق(5) نجوم في هذه الأرض . 6- معظم أسواق المدن الرئيسية في إرتريا وكذلك أحياء الدرجات من (1-3) الممتازة مخصصة لسكن النصارى ولا يتواجد فيها إلا قلة من أبناء المسلمين . 7- في مجال الاستثمار في مدينة تسني استولى النصارى على معظم أراضي السوق ر وتمثل ذلك من خلال الاستيلاء على : 1- المخازن أو المصانع 2- محطات الوقود 3- ورش الصيانات الخاصة بالمكنكة ففي مجال محطات الوقود هناك ­­(4) محطات للوقود (3) منها يملكها نصراني والرابعة خاصة بجمعية الشاحنات وهي أيضاً . وهناك (4) مخابز آلية في مدينة تسني يملكها النصارى دون غيرهم هناك شركات تجارية تسيطر على حركة التجارة في السوق في إرتريا ومهي عنسبا – زلا – القاش – أيرتريكو ، فالكون . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *