مقتل ثلاثون طالباً وجرح العشرات في مواجهات دامية بالقرب من أسمرا


حيث أسفرت المواجهات عن مقتل ثلاثين طالبا ًكما جرح العشرات حيث تم نقلهم إلى المستشفيات والمستوصفات بأسمرا ، وذلك على إثر احتجاج الطلاب على الأوضاع في المعسكر الذي يفتقد لأبسط شروط الحياة الآدمية . ويذكر أن الأجهزة الأمنية حاصرت المستشفيات والعيادات ومنعت الجميع من الدخول أو الخروج بما في ذلك العاملين والأطباء حتى لا تتسرب أخبار هذه المجزرة البشعة ، وأدى تسرب المعلومات إلى اندفاع الجموع إلى المستشفيات للتعرف على حقيقة الأمر والإطمئان على أبنائهم. هذا وقد أدانت اللجنة التنفيذية لجبهة التحرير الإرترية في بيان لها – تحصل المركز على نسخة منه – المجزرة البشعة معلنة تضامنها مع أسر الشهداء والجرحى وأسرهم ودعت الجيش ورجال الأمن للإنحياز إلى صفوف الشعب الذي ينشد التغيير وطالبت الجماهير الإرترية للقيام بتعرية الديكتاتورية والتظاهر أمام مقار منظمات حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية وهيئة الأمم المتحدة وكل الأجهزة الدولية المهتمة وأن نكشف كل جرائم النظام ونكاتب الدول والهيئات الاعتبارية الإقليمية والدولية . كما طالبت منظمات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى بتوفير الحماية لشعبنا الذي يتعرض للتنكيل والاضطهاد والموت الجماعي اليومي . ويذكر أن وزير الإعلام الإرتري علي عبده كعادته نفى حدوث المجزره في حديث له لوكالة الأنباء الفرنسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.