هروب أكثر مائة جندي إرتري إلى إحدى دول الجور


أفادت مصادر عليمة بأن النظام الإرتري يقوم بنزع دواب المواطنين ( الجمال والحمير ) الأمر الذي فسره المراقبون بأنه تجهيز من الجانب الإرتري لاحتمال تصاعد النزاع مع إثيوبيا .
وعلى صعيد متصل ذكرت مصادر مطلعة بأن أكثر من مائة جندي إرتري قد هربوا عبر المنافذ الحدودية إلى إحدى دول الجوار الإرتري هروباً من الأوضاع الصعبة وحالات الترقب والحذر التي تعيشها البلاد .
ويذكر في السياق ذاته بأن منظمة العفو الدولية كانت قد أدانت النظام من استمراره تجينيد الأفراد لأداء الخدمة الوطنية دون تسريح أعداد تذكر من قدامي المجندين الأمر الذي يدعوهم إلى الهرب لدول الجوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.