اعربوا عن تفاؤلهم بمستقبل المعارضة قيادات المعارضة الإرترية يوقعون على الميثاق السياسي للتحالف


اختتم التحالف الديمقراطي الإرتري إجتماعاته بعد اسبوعين من الانعقاد المستمر بانتخاب السيد حسين خليفه رئيساً للمكتب التنفيذي للتحالف والسيد برهاني هنجما رئيساً للمجلس المركزي ( سلطه تشريعية ) والسيد أبوبكر سليمان سكرتيراً للمجلس وانتخاب ثمانية أعضاء للمكتب التنفيذي هم :
1. أدحنوم قبرماريام
2. منقستآب أسمروم
3. محمدنور أحمد
4. محمد طاهر شنقب
5. حامد صالح تركي
6. أحمد محمد ناصر
7. قرنليوس عثمان
8. ابراهيم هارون
ووقع قادة فصائل المعارضة الإرترية ال(16) على الميثاق السياسي مساء أمس في قاعة الشهيد الزبير محمد صالح بالخرطوم أمام جمع من جماهير الشعب الإرتري وممثلي وسائل الإعلام ، و ألقى السيد رئيس المكتب التنفيذي للتحالف كلمة حيا فيها مجاهدات الشعب الإرتري معرباً عن تفاؤله بما تمخضت عنه إجتماعات التحالف الديمقراطي الإرتري ، كما القى رئيس المجلس المركزي كلمة تناولت نفس المضمون ، وأحيا الفنان الكبير حسين محمد علي حفلاً فنياً ساهراً بهذه المناسبة بمشاركة عدد من الفنانين الشباب .
واستطلع المركز الإرتري للخدمات الإعلامية على هامش الإجتماعات أراء عدد من فصائل

المعارضة الإرترية أتت مفعمة بالتفاؤل والصراحة ،
حيث شدد السيد حسين خليفه رئيس المكتب التنفيذي للتحالف على ضرورة إلتفاف الجماهير الإرترية حول التحالف مشيداً بدعم دول الجوار ووقفتها مع الشعب الإرتري قبل الإستقلال وبعده وأضاف سوف نعمل من أجل تعزيز علاقات الشعب الإرتري مع شعوب المحيط الإرتري وإصلاح كل ما أفسدته سياسات النظام وقال إن ما تم من إنجازات كبيرة أتى نتيجة جهد ومثابرة .. والخلافات دائماً موجودة وهي من سنن الحياة ولكن يتم تجاوزها بالحوار وهذا ما أوصلنا إلى المشتركات التي تم الإتفاق عليها في الميثاق والبرنامج التنظيمي .
برهاني هنجما رئيس المجلس المركزي عبر عن سروره العميق بما تحقق من إنجازات واعتبر ذلك نتيجة لمداولات وحوارات عميقة تضاف إلى ثقافتنا السياسية .. وقد كنا نعاني من أزمتين أزمة حكم وأزمة معارضة تمثلت الأولى في سياسات النظام التي تعمل على تمزيق وحدة شعبنا والثانية في تشتت المعارضة وغياب وحدتها الذي أتاح للنظام تنفيذ سياسته .. وأضاف إن توحيد القوى السياسية هي توحيد قدرات الشعب وتسخيرها لإسقاط النظام ولا عودة الآن للخلافات ، كما اعتبر تكليفه بموقع رئيس المجلس عبئاً كبيراً يأمل أن يكون مع بقية الزملاء لإنجاز مهامه شاكراً لمنحه هذه الثقة .
من جهته قال السيد ابراهيم محمد علي رئيس المجلس الثوري إن الإنجاز يعتبر نقلة نوعية هامة وذلك بتأطير كل ألوان الطيف السياسي في إطار واحد كما أن الإجتماع يعتبر فرصة هامة لإجراء المصالحات بين مكونات التحالف ..
واعتبر السيد موسي افريم عضو المجلس المركزي للحزب الديمقراطي أن ما أنجز يعتبر خطوة هامة للأمام وأضاف إن هذا لا يعني أن لا خلافات بيننا فالدستور الإرتري يعتبر محل خلاف .. كما أن هنالك خلاف حول علمانية الدولة الإرترية ونحن كحزب لا نقبل الخلط بين الدين والسياسة وما يجمعنا أيضاً يتلخص في إزالة النظام من جذوره .. ونعتقد أن الإتفاق على أن يكون نظام الحكم في إرتريا علماني تعددي ديمقراطي يتيح تداول السلطة سلميا .. وأضاف نحن متفقين على إرتريا موحدة أرضاً وشعباً .
من جانبه ذكر الشيخ خليل محمد عامر الأمين العام للحزب الإسلامي أن الإجتماعات حققت الكثير من التقارب والإحساس بالمسئولية من كل قيادات المعارضة الإرترية واعتبر الإجتماع حدثاً تاريخياً وخطوة للإمام في تجاوز الكثير من الخلافات إلا أنه لا يعني أن لا خلافات ، فإن التحالف يضم مختلف ألوان الطيف السياسي ولكل تنظيم رؤاه السياسية في أعلى ما يؤمن به من قناعات وهذا حق مكفول للجميع ، وإن الإقصاء الذي مورس في الفترات الماضية يجب تجاوزه وقال : نحن الإسلاميين وأصحاب التوجه الإسلامي لنا برامجنا الوطنية والإسلامية ونريد تحقيق الديمقراطية الجادة التي تحترم حقوق الجميع ومن حق أي تنظيم سياسي أن يتبنى برنامجه ويدعو له ، وأضاف إن ما يطرح في علمانية الدولة من بعض التنظيمات تعتبر قناعات عليا لها ولكن لا يمكنها فرض هذه القناعات على الآخرين وإن ما يطرح من أن العلمانية تجمع كل الإرتريين لا نؤمن به ولا نقبله فإن الدين الإسلامي والمسيحي في إرتريا لا يمكن أن يكونا عامل فرقة بل عامل وحدة واستقرار وإن ما ننشده هو أن تكون إرتريا لجميع الإرتريين بكل دياناتهم وثقافاتهم وقيمهم .
الأستاذ محمد طاهر شنقب الأمين العام للمؤتمر الشعبي أشاد بنتائج الإجتماعات وذكر أن الكثير من النقاط تم الإتفاق حولها بعد حوار جاد ومثمر وقال ان نقاط الخلاف ليست بقليلة أيضاً وستخضع لحوار مستمر وسنصل حتماً إلى نتائج مرضية .
ورفض شنقب العلمانية بمعناها فصل الدين عن الحياة وقال : تريد دولة ودستوراً يراعي مكونات الشعب الإرتري الدينية والثقافية واللغوية ويتناسب مع واقعنا .
الأستاذ حسن علي أسد النائب الثاني لجبهة التحرير الإرترية اعتبر تشكيل التحالف الديمقراطي من قوى ذات تأثير كانت خارج التحالف السابق نقله هامة ، وأردف إن ذلك يعتبر مقدمة لوحدة الصف الوطني الإرتري سياسياً وإجتماعياً .. واعتبر أن ذلك سيمثل نقلة نوعية لمعالجة آثار التخريب الذي مارسه النظام للنسيج الإجتماعي الإرتري .
محمد أحمد حسين ( مسئول السودان في الحركة الفيدرالية ) اعتبر أن ما تم إنجازه كبيرلأنه أدى إلى تأطير كل ألوان الطيف السياسي الإرتري في كيان واحد وقال نطمح لما هو أكبر ، وأضاف إن موضوع التمثيل النسبي مع إقرارنا بضرورته لكن لدينا تحفظات في تطبيقه وسوف يعالج قريباً ، وذلك في إشارة منه إلى تمثيل بعض التنظيمات بنسب أقل وخاصة الحركة الفيدرالية .
مشاهد :
• الجماهير الإرترية بكل قطاعاتها احتشدت عفواً ودون إعلان مسبق لحضور حفل التوقيع حتى ملأت قاعة الشهيد الزبير محمد صالح في إشارة واضحة إلى اصطفافها خلف برامج التحالف
• السيد مسفن حقوس رئيس الحزب الديمقراطي الإرتري وصل القاعة متأخراً بعد انتهاء مراسم التوقيع وتلاوة كلمة رئيس المكتب التنفيذي للتحالف ووقع منفرداً .
• كاميرا المركز رصدت حديث هامس بين مسفن حقوس وعبد الله آدم أثناء حفل التوقيع حيث جلسا متجاورين داخل القاعة
• كاميرا المركز رصدت سيوم عقبانكئيل يجلس جوار أدحنوم قبرماريام وأحمد ناصر
• المركز الإرتري للخدمات الإعلامية كان حاضراً ضمن فعاليات حفل التوقيع حيث كان الزميل عبد الرازق كرار عريفاً للحفل
• الفنان حسين محمد علي أحيا حفلاً فنياً بمناسبة حفل التوقيع وتجاوب الحضور مع أغنياته الوطنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.