خوفاً من بطش النظام مدير جامعة أسمرا يتخلى عن منصبه ويهرب إلى أمريكا


وهو الكولونيل عزرا المدير الأسبق لمعسكر ساو مديراً للمعهد التقني التابع لجامعة أسمرا وهو لم يتجاوز في تأهيله الأكاديمي المرحلة المتوسطة ، وأضافت المصادر أن أفورقي عقد لقاءاً عاصفاً بإساق ذكر له خلاله أن الكولونيل عزرا هو الأنسب لهذا المنصب أكثر من كل أساتذة جامعة أسمرا نسبة لإخلاصه وولائه للحزب حسب تعبيره بينما رفض اساق تعيين شخص لا يحمل أي مؤهلات علمية لهذا الموقع الأكاديمي الرفيع .
ويذكر أن الدكتور اساق يعد أحد المقربين للرئيس الإرتري وشاركه في تصفية المؤسسات الحكومية من غير الموالين للحزب و يكشف هروبه عن مدى تنامي حالة الرفض داخل مؤسسات النظام الحاكم .
والجدير بالذكر أن التخديم في إرتريا في مختلف المواقع الوظيفية لا يستند على معايير مهنية أو مؤهلات أكاديمية بل يعتمد على الولاء للحزب بجانب الولاء لشخص الرئيس بينما يصفى الآخرون من مؤسسات القطاع العام بدعوى الخدمة الإلزامية مما أدى بقطاعات كبيره من المهنيين واساتذة الجامعات والضباط للهروب إلى دول الجوار بحثاً عن حياة أفضل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *