النظام الإرتري يصف الأمم المتحدة والضامنين الآخرين لاتفاقية الجزائر بالإهمال


لم ينفذ القرار الذي حدد شهر نوفمبر 2003 موعداً أخير لإكمال ال تنفيذ القرار وأضاف الموقع بان موقف إيثوبيا الرافض للقرار هو وراء تنفيذ القرار .
ومن جهة أخرى اعتبر نظام أفورقي موقف المجتمع الدولي الذي يمول قوات حفظ السلام ب 200مليون دولار بالمدلل للنظام الإثيوبي .
يذكر أن إرتريا تتخوف من وقوع دورة جديدة من الحرب حيث صرح أكثر من مسئول إرتري من استعدادات بلاده لخوض الدورة الجديدة من الحرب المتوقعة .
وفي سياق اتهامات النظام للمجتمع الدولي والولايات المتحدة يذكر بان النظام الإرتري كان قد اتهم الولايات المتحدة بانتهاك حقوق الإنسان في السجون العراقية وغيرها من المناطق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *