حشود إريترية جنوب كسلا لتنفيذ مخطط تخريبي بشرق السودان


ومن جهته كشف أحمد بابكر دقنة وزير التخطيط العمراني ونائب والي ولاية كسلا عن حشود عسكرية، وأضاف :إن هذه الحشود تتمركز جنوب كسلا و قبالة منطقة خشم القربة ، مؤكداً استعداد حكومته للتصدي لأية هجوم يستهدف الجبهة الشرقية.
وأعلن دقنة إن أعداد كبيرة من الفارين الإرتريين سلموا أنفسهم للسلطات بحكومة كسلا هربا من النظام الاريتري.
وعلى ذات السياق فإن ما يفوق الخمسمائة لاجئ إرتريا كانوا عبرو الحدود السودان فارين من جحيم أفورقي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.