والي البحر الأحمر :النظام الاريتري يرصف الطرق المؤدية للحدود لنقل الآليات العسكرية للداخـل


. وقال لـ«اخبار اليوم» اللواء حقوقي حاتم الوسيلة الشيخ السماني والي البحر الاحمر انه تم رصد التحركات الاريترية المشبوهة علي الحدود السودانية .
واضاف الوالي ان النظام الاريتري بدأ في تعبيد ورصف الطرق المؤدية الي الحدود السودانية تمهيدا لنقل الآليات العسكرية لداخل الحدود السودانية ، وقال ان الاجهزة الامنية ظلت ترصد تلك الاعمال العدائية منذ فترة طويلة وان القوات المسلحة وكل القوات النظامية جاهزة ومستعدة لردع كل من تسول له نفسه الاقتراب من الحدود السودانية او محاولة زعزعة الامن والاستقرار بالشرق.
واشار الوالي الي ان كل المرافق الاستراتيجية بالولاية مؤمنة تماما وان تدابير اضافية تم اتخاذها تحسبا لحدوث اي طاريء ، واكد سيادته بان الشرق سوف يكون مقبرة للمعتدين ، وقال ان حركة العدل والمساواة بعد ان اثبتت فشلها الذريع بدارفور ارادت ان تنقل المعارك لشرق البلاد وان قياداتها بالتعاون والتنسيق التام مع النظام الاريتري يخططون للقيام بعمل عدائي قبل التاسع من يوليو موعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية .
واشار الي ان حكومة الولاية وامانة المؤتمر الوطني ببورتسودان عقدوا اجتماعا شارك فيه ممثلو احزاب البرنامج الوطني ومنظمات المجتمع المدني حيث تم اطلاعهم علي الموقف ، واكد الجميع تماسك الجبهة الداخلية لمجابهة كل الاعمال العدائية التي يقوم بها النظام الاريتري .
من جهته اكد السيد طاهر ايمان شريف امين المؤتمر الوطني بولاية البحر الاحمر ان المكتب القيادي للتنظيم الحاكم عقد امس اجتماعا استثنائيا اطلع خلاله علي استعدادات حكومة الولاية لمواجهة المخططات العدائية . وقال لـ«اخبار اليوم» ان المكتب امن علي خطوات الحكومة وقال ان الظروف التي تمر بها الولاية دعت لان يتفرغ والي البحر الاحمر للنواحي الامنية علي ان يشرف علي الاداء التنفيذي نائب الوالي السيد عثمان ابراهيم شوف وذلك لترتيب الاوضاع وتقسيم الادوار داخل الولاية حتي يتم الرد علي العدوان بكل حسم وقوة ، واشار الي انه صدرت توجيهات
لمعتمدي محليات الولاية بالبقاء داخل محلياتهم وان يتولوا الاشراف علي النواحي الامنية واسناد المهام التنفيذية بالمحليات للمديرين التنفيذيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *