في خطوة لافتة ونادرة : وفد إرتري يطلب تطبيع العلاقات مع السودان


نتيجة لتنكر النظام الإرتري لدور السودان الحيوي في إرتريا وانتقال المعارضة السوودانية لأسمرا واستضافتها في مباني السفارة السودانية باسمرا مخالفة بذلك جميع الأعراف الدبلوماسية .
من جانبها اكدت المعارضة الإرترية على استعدداها لعقد مؤتمر جامع منع حكومة أفورقي بمشاركة القوى السياسية والحزب الحاكم في إطار الحوار والشورى .
وعزى مراقبون للوضع السياسي بإرتريا بأن طلب التطبيع مع السودان هو خروجا من العزلة الدولية التي يعيشها النظام في أعقاب قرار أسمرة بوقف رحلات الطيران التي توصل لقوات حفظ السلام الإمدادت لقوات حفظ السلام الدولية التي تراقب وقف إطلاق النار والبالغ تعدادها ثلاثة آلاف جندي ،هذه الخطوة دفعت مجلس الأمن الدولي إلى تحذير إثيوبيا وإرتريا من اشعال الحرب الحدودية من جديد وطالب المجلس إرتريا من العدول عن رأيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.