نافع يدعو جبهة الشرق لفك الارتباط مع اسمرا


بينما الفصائل المسلحة في الإقليم تصر على مساهمة إرتريا في الوساطة التي تأجلت المفاوضات حولها نتيجة لتلك المواقف فبينما دعا د. نافع فصائل الشرق للأنعتاق من تأثير إرتريا شدد نائب رئيس جبهة الشرق الدكتوره أمنه ضرار على طلب مشاركة إرتريا لأنها ساهمت منذ البداية في وساطة مع ليبيا ،والخرطوم تعلم ذلك وتابعت أن المفاوضات لن تحصل إذا لم تشارك فيها إرتريا )
إلى ذلك اعتبر مساعد رئيس الجمهورية د. نافع أن قبول وساطة اسمرا مرهون بتحسن العلاقات الثنائية بين البلدين معتبراً تمسك فصائل الشرق بإرتريا ليس حباً في وساطتها وإنما نتاجاً للتأثير الذي تمارسه اسمرا وقال نافع في مؤتمر صحفي له أمس في بورتسودان أن الحكومة أبلغت إرتريا بضرورة مراجعة الملفات العالقة بين الحكومتين حتى تنجح في لعب دورها في الوساطة و أضاف الحد الأدنى في الوسيط أن يكون محايداً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.