الأمم المتحدة تؤكد استمرار توتر الأوضاع على الحدود بين إريتريا وإثيوبيا


وقال المتحدث باسم البعثة إن تحركات عسكرية روتينية تجري على جانبي الحدود كما هو الحال منذ عدة أشهر.

وكانت إريتريا وإثيوبيا قد خاضتا حربا قاسية بين عامي 1998 و2000 بسبب نزاع على الحدود لم يحل لغاية الآن.

وقامت إريتريا قبل شهرين بمطالبة الأمم المتحدة بسحب موظفيها من الجنسيات الغربية من البلاد كما فرضت حظرا على مروحيات الأمم المتحدة ومنعتها من دخول المجال الجوي الإريتري كما فرضت قيودا على تحركات البعثة على الأرض.

وكان الأمين العام قد طرح في آخر تقرير له عن الوضع إلى مجلس الأمن عدة خيارات للخروج من الجمود الذي يحيط بالوضع في البلدين ومنها سحب أونمي من البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *