اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الرابع للحركة تعقد مؤتمراً صحفياً


يوم السبت 20/ جمادى الأولى 1427هـ – 17 يونيو 2006م حضره كل من المركز الإرتري للخدمات الإعلامية ، ومركز الخليج ، وإعلام التحالف الإرتري وإذاعة الشرق حيث تحدث في المؤتمر الصحفي الأستاذ /علي محمد سعيد نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر مرحباً بالإعلاميين ومسلطاً الضوء على سير اللجنة التحضيرية منذ تكوينها وتقسيم أعمالها إلى لجان فرعية وفق الأولويات من إعداد الأوراق والوثائق إلى أعمال التصعيد للعضوية مروراً بالسمنارات القاعدية التي بلغت في جملتها ( 6) سمنارات حضرها ما يقارب الـ ( 500) عضواً من كوادر وقيادات العمل الحركي والتنظيمي من مختلف المستويات ، هذا وقد أوضح الأستاذ سعيد للإعلاميين أن المؤتمر العام الرابع للحركة المزمع عقده قريباً سيمثل نقلة نوعية هامة في مسيرة الإصلاح والتغيير في إرتريا من ما يطرح فيه من قضايا سياسية تهم كل قطاعات الشعب الإرتري وقواه المعارضة وأبان أن كل القضايا والأوراق التي ناقشتها اللجنة التحضيرية مع القواعد في المؤتمرات والسمنارات الفرعية طرحت على مجلس شورى الحركة بصورتها النهائية وفي ختام المؤتمر الصحفي أجاب نائب رئيس اللجنة التحضيرية على تساؤلات واستفسارات الإعلاميين حول مجمل ما دار في المؤتمر وغيره من قضايا الحركة الأمر الذي قوبل بالإعجاب والاستحسان لفكرة هذا المؤتمر من قبل المراكز الإعلامية الإرترية كما عبر عن ذلك الأستاذ جمال همد من مدير المركز الإرتري للخدمات الإعلامية في كلمته نيابة عن زملائه في تلك المراكز كما تقدم الحضور بتوصيات بناءة من أجل إنجاح هذا المؤتمر الهام الذي يتطلع إلى نتائجه كل الشعب الإرتري في الداخل وبلاد المهجر في هذا الظرف الحرج من محنة شعبنا الإرتري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.