في لقاء مع قناة الجزيرة : أفورقي يتهم واشنطن بمحاولة زعزعة الاستقرار في إرتريا


وشن أفورقي في لقاء أجرته مع قناة الجزيرة أمس الاثنين هجوماً على السياسات الأمريكية في المنطقة منذ الحرب العالمية الثانية واعتبرها ترتكز على التجزئة والتقسيم وخلق الأزمات بين الدول واستخدام مبررات مثل الإرهاب للتدخل في الشئون الداخلية للدول مبيناً أن تأخير استقلال إرتريا لعقود ممتدة أتى لتعارضه مع المصالح الأمريكية في المنطقة ونقل في هذا الصدد تصريحات فوستر دالاس حينها و التي قال فيها ( إن استقلال إرتريا يتعارض مع المصالح الأمريكية في المنطقة ) .
ووجه أفورقي انتقادات قاسية للاتحاد الإفريقي والإيقاد وذكر أنها منظمات لا وجود لها على أرض الواقع وأبدى أسفه لأن إرتريا عضواً فيها وقال ( لا نستطيع أن نتخلى عن عضويتنا فيها كما لا نستطيع أن نعمل فيها بارتياح ) .
وحاول أفورقي أن يتنصل من تصريحات سابقة كان قد أدلى بها لقناة الجزيرة عن أنه سيتعاون مع الشيطان من أجل مصلحة إرتريا ، في إشارة إلى إسرائيل ، إلا أن مقدمة البرنامج ليلى الشايب أكدت ذلك بالأدلة الدامغة مما أدى إلى انفعال أفورقي وتبريره للعلاقة مع اسرائيل بأنها موروثة منذ الاستعمار الإثيوبي .
ونفى أفورقي تقديمه دعماً عسكرياً للمحاكم الإسلامية معتبراً المعركة الدائرة في الصومال هي بين الشعب الصومالي والاحتلال الإثيوبي والأمريكي وأبان إن إثيوبيا تمثل الأداة الطيعة لتنفيذ الاستراتيجية الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية .
وامتدح أفورقي مواقف الدول العربية تجاه الصومال وقال إنها مناصرة لحق الشعب الصومالي وأنحى باللائمة على الدول الإفريقية لمساندتها التدخل الإثيوبي والأمريكي في الصومال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.