8 آلاف لاجيء إريتري يصلون إلى كسلا


في رحلات شاقة امتدت قرابة الاسبوعين. وعزا مفوض العون الانساني بولاية كسلا عمر ابوبكر اونور في تصريح لـ »الصحافة« اسباب التزايد الى الهروب من اداء الخدمة الوطنية في دولة ارتريا ، الى جانب ظروف الحرب والجفاف التي تعاني منها اريتريا ، واضاف اونور ان معظم اللاجئين يتخذون السودان معبرا للهجرة الى دول العالم المختلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.