اريتريا تعلق عضويتها في «ايجاد» بسبب خلاف حول الصومال


بتقسيم المنطقة. وانسحاب اريتريا من ايجاد هو أحدث مؤشر على تدهور العلاقات بين اسمرة والدول الاقليمية بسبب الصومال حيث لقي المئات حتفهم في القتال المندلع منذ خمسة أيام. وقال بيان على موقع الحكومة الاريترية على الانترنت : حكومة اريتريا اضطرت لاتخاذ هذه الخطوة لان عددا من القرارات المتكررة وغير المسؤولة التي تقوض السلام والامن الاقليميين تم تبنيها تحت غطاء ايجاد . واصبح اجتماع لوزراء خارجية ايجاد في كينيا منذ اسبوعين منتدى للعداء الشديد بين اثيوبيا واريتريا الذي مازال محتدما بسبب الحرب الحدودية بينهما منذ عام 1998 الى عام 2000 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.