هروب غير مسبوق لسكان مدينة كرن إلى تسني


وعلى ذات السياق ذكرت ذات المصادر بأن حملات تجنيد إجبارية قوية يقوم بها نظام أفورقي على خلفية التوترات التي تشهدها الحدود مع إثيوبيا و الاستعدادات التي يقوم بها أفورقي من حشد القوات الإرترية على الحدود مع إثيوبيا وإجلاء سكان المناطق الحدودية كما حدث في مناطق زالمبسا وطرونا .
يذكر أن رئيس الوزراء الإثيوبي أكد في وقت سابق بأن بلاده تستعد عسكريا لأي غزو محتمل من جانب إرتريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.