بالتنسيق بين القطاعين العسكري والدعوي التتظيمي :القيام بجولة دعوية تنظيمية شاملة


وقد اشتمل برنامج الجولة على الآتي :
1- القيام ببرنامج الدعوة إلى الله وتذكير الناس ووعظهم في المساجد والزوايا وعقد الدروس الخاصة بالنساء في مراكز النساء أو في البيوت إذا لم يوجد مركز نسوي في المنطقة .
2- عقد اللقاءات التنظيمية بقواعد وكوادر الحركة في المناطق وإيقافهم حتى آخر مستجدات الساحة الإرترية سياسياً وتنظيمياً وإطلاعهم بآخر تطورات العملية السياسية على صعيد المعارضة والنظام ، وقد كان لهذه اللقاءات الأثر الطيب في نفوس القواعد الحركية أعادت فيهم الأمل من جديد حيث طول المسير والانقطاع الطويل عن مثل هذه اللقاءات ، هذا وقد أوصت القواعد الحركية بضرورة القيام بمثل هذه اللقاءات بصورة متكررة ومتقاربة حتى تواكب تطورات العمل الحركي والتنظيمي على الصعيدين الحركي والإرتري .
هذا وقد قدم الوفد آخر تطورات ساحة النظام الإرتري وما يعانيه من مآزق ومشكلات ، وأوقف الوفد القواعد الحركية على آخر عمليات المجاهدين البطولية ضد نظام أفورقي الطائفي .
يذكر بأن هذه التنويرات أحيت في قلوب القواعد الروح وبعثت فيهم جذوة القضية من جديد هذا وعندما طلب منهم الوفد الدعم والمساندة لم تبخل الجماهير الحركة الوفية من تقديم ما تملك من دعم نقدي وعيني وكيف تبخل بالمال قد جادت بفلذات أكبادها !
وفي الختام حملت الجماهير الوفد التحايا والدعوات للعاملين في كل قطاعات الحركة سيما القيادة السياسية والمجاهدين في الثغور وطالبت بالمزيد من مثل هذه الزيارات مؤكدة وقوفها المبدئي مع الحركة حتى تتحقق الأهداف والغايات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *