النظام ينفذ مخططه لتغيير الخارطة السكانية


وكذلك حول مشروع (أف همبول) حيث الآراضي الزراعية الخصبة هذا وقد بدأ التنفيذ يوم 12/3/2008م ووصلت الدفعة الأولى وقوامها 390 أسرة من مديرية ( ظرونا) ويذكر ان وزارة الدفاع قامت بحماية هذه الأسر من غضب السكان المحليين الذين أجلو من قراهم ومزارعهم عنوة في مخطط الإحلال والإبدال ومن جهة أخرى تم ابعاد سكان قرى هزمو في الأقليم الجنوبي عن قراهم بغرض إحلال مجموعات من سكان الهضبة حيث تم توطين 2800 نسمة في مشاريع عيلا برعد بأقليم عنسبا .
قام النظام وفي مسعى منه من تمكين القادمين الجدد اقتصاديا ثم توزيع أراضي زراعية لهم في مديرية بارنتو . وعلى ذات الصعيد قام النظام بنزع أراضي سكنية وقام ببناء 500 فيلا سكنية لتشجيع هؤلاء القادمين على الاستقرار في المناطق التي تم نزعها من سكانها الأصليين .
وعلى السياق ذاته قام النظام بنزع أراضي زراعية في الساحل الشمالي وإخلاء عدد من المواطنين من مدينة نقفة لتنفيذ نفس المخطط بحجة عدم مقدرة السكان الأصليين على البناء والزراعة في أراضيهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *