المعارضة الإرترية تختم مؤتمرها التوحيدي بنجاح


حيث اتمست المناقشات بالشفافية سادت فيها روح الاحترام المتبادل مما كان له الأثر في تبني القرارات وبرامج العمل المستقبلية بالتوافق – الاجماع – على خلاف ما كان في المؤتمر العام الماضي هذا وقد اشتمل برنامج الحفل الختامي على تلاوة البيان الختامي باللغات الثلاث العربية والتجرينية والإنجليزية ووقائع التوقيع على الميثاق السياسي للتحالف من قبل قيادات التنظيمات المشاركة في المؤتمر أما كلمات الحفل الختامي فقد تمثلت في كلمة سكرتارية المؤتمر التي ألقاها كل من د. هبتي باللغة التجرينة و آدم اسماعيل باللغة العربية ، ثم كلمة منظمات المجتمع المدني وكلمة رئيس سكرتارية تعاون دول صنعاء حبور قبر كيدان الذي أكد في كلمته على دعم الحكومة الاثيوبية للشعب الارتري من اجل الوصول الى اهدافة في الديمقراطية والسلام والاستقرار وثمن غاليا وحدة قوى المعارضة الارترية ودعا الى عمل ارتري معارض للنظام القائم في ارتريا والذي وصفه بالكابت والدكتاتوري .
هذا وقد اتخذ المؤتمر جملة من القرارات والتوصيات من أهمها دعوة ارتريا وإثيوبيا إلى حل النزاع الحدودي سلميا ودعوة الجيش الإرتري إلى الانجياز إلى خيار الشعب الإرتري في تحقيق السلام وكذلك مناشدة الدول والمنظمات الصديقة لايقاف تعاونها مع النظام الدكتاتوري كما دعا المؤتمر الاشقاء الصوماليين إلى ضرورة التفاوض لحل الخلافات فيما بينهم وتقدم المؤتمر باشادة خاصة لكل منظمات المجتمع المدني ودول تجمع صنعاء لدعمهم المتواصل لقوى المعارضة الإرترية ونضال الشعب الإرتري من اجل احلال السلام والديمقراطية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *