اختفاء الجنرال صالح عثمان


يذكر بأن هذا الجنرال كان قائد لمحور جبهة ( بدا) إبان النزاع الحدودي الذي نشب بين ارتريا واثيوبيا ، وكان قائد للمحور في الجولة الثالثة عام 2000م وقد اثبت جدارة وشجاعة فائقة أثناء قيادة المعركة وتوقعت حينها مصادرمقربة في القوات الإرترية أن تتم مكافئة هذا القائد واعتباره بطلاً وطنياً وقومياً إلا أن أفورقي لم يهتم بشيئ من ذلك بل كانت مكافئته عبارة عن سيارة مثله مثل بقية القوات مما أدخل في نفسه الحزن والخوف على مستقبله ومنذ تلك الفترة تؤكد مصادر مطلعة بانه فضل المكوث في منزله بأسمرا ولم يمارس أي مهام إلى أن ظهرت معلومات باختفائه فهل عبر الحدود إلى دول الجوار كما فعل الكثيرون أم أنه أخذ إلى مثواه الأخير زنازنين أفورقي هذا ما ستسفر عنه الأيام القادمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *