أبوسهيل رئيساً لجبهة التضامن الإرترية


وحضره عدد من المراكز الإعلامية الإرترية بالإضافة إلى إعلام التنظيمات الأربعة اعلن اليوم عن ميلاد جبهة التضامن الإرترية واختير الشيخ أبو سهيل الأمين العام لحركة الإصلاح الإسلامي الإرتري رئيساً لجبهة التضامن في هذه الدورة ، وتهدف الجبهة حسب البيان الختامي الذي تم توزيعه في المؤتمر الصحفي إلى :
1. ضع خطة عمل تستنهض قوى الأمة وتستوعب دورها لاستعادة الحقوق المسلوبة للمسلمين وغيرهم من المستضعفين والمهمشين ، والوقوف صفا واحدا ضد التجاوزات والانتهاكات التي تورط فيها نظام أفورقي ثقافيا وإجتماعيا وديمغرافيا.
2.العمل على بناء نظام إجتماعي وثقافي ومعرفي يعالج الإختلالات الحادثة ,ويحارب التخلف والجهل ويرتقي بمفهوم الوعي إلى حجم التحديات القائمة والتصدي لها .
3.الإيمان بوحدة التراب الوطني الإرتري والإتفاق على ثوابت وطنية والدفاع عنها .
4.الحفاظ على التحالف الديمقراطي الإرتري من أجل تحقيق التحول الديمقراطي وإقامة دولة المؤسسات الدستورية .
5.الإيمان بأن الدين يمثل حصانة أخلاقية وتعبدية ومكون جوهري للهوية الإرترية بجانب الثقافة والتراث ، ويعتبر إقصاء الدين عن حياة شعبنا مسخا للهوية الوطنية وتهديدا لقيم الفضيلة .
6. تبني نظام حكم لامركزي يضمنه الدستور يؤمن ويحقق التوازن والعدل بين متطلبات الوحدة وخصوصيات المكونات الإرترية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *