منع المزارعين من الزراعة إلا بوابورات النظام !!

وأمرت الموطنين بضروة الانتظار إلى حين جلب البابورات الخاصة بالحزب لتتولى مهمة القيام بالزراعة ، وقد ذكرت المصادر التي أوردت إلينا الخبر بأن هذا القرار ولّد لدى الموطنين امتعاضاَ شديداً حيث اعتبروه تدخلاً سافراً في حرية التعامل مع من يشاءون في أمور الزراعة خاصة وأن موسم الزراعة ينتهي في وقت محدد فإذا لم تصل بابورات الحزب في الوقت المناسب فإن ذلك يعني ضياع الموسم الزراعي على هؤلاء المواطنين وبذلك يظلون في خانة الانتظار من يوزع عليهم الإعانات في العام القادم وبهذه الخطوة الجائرة يعتبر النظام قد أخذ خطوة متقدمة في قطع الأمل من هؤلاء المزارعين الذين ينتظرون بفارغ من الصبر موسم الخريف لممارسة مهنة الزراعة وكسب قوت عامهم من الذي بيده الرزق إلا إن نظام أفورقي يريد غير ذلك ليبقى هؤلاءفي خانة الفقر وتلقى الدعم من النظام باستمرار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.