إصابة عدد من المواطنين بجروح خطيرة في سوق قلوج

إثر قيام الشرطة بإطلاق النار علي المواطنين العزل عندما رفضوا تسليم مواشيهم للحكومة لتقوم شركات الحزب لبيعها .
هذا وقد حاول المواطنون توضيح وجهة نظرهم وأنهم في حوجه ماسة إلي المبالغ المالية لتسيير شئون حياتهم اليومية و شراء الاحتياجات الضرورية وأن البيع الآجل لا يتناسب مع أوضاعهم وحالاتهم المعيشية إلا أن السلطات لم تعر هذه المبررات أذناً صاغيةو إثر ذلك قام المواطنون بإخراج مواشيهم من الحظيرة إلا أن السلطات منعتهم و أمرت الشرطة بالتدخل مما أدى إلى مواجهات عنيفة وقد أصيب عدد من أفراد الشرطة في هذه العملية الهمجية
يذكر في السياق ذاته بأن سلطات النظام كانت قد منعت المواطنين في مناطق: تكمبيا ، هيكوتا ، قلوج في وقت سابق قبيل موسم الأضاحي من تصدير مواشيهم إلي السودان ومن يخالف ذلك ستقوم السلطات بمصادرة المواشي منهم .
فمن الثورة الشعبية في مناطق اكلوقزاي والموجهات المتكررة في اوساط المؤسسة العسكرية هل تكون بداية لاتنفاضة شعبية عارمة تجتاح عموم البلاد ويتخلص الشعب من كابوس افورقي فالثورة بدات من الشعب الارتري في الداخل في مرحلة التحرر الوطني فهل يعيد التاريخ نفسه؟ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *