مركز البحر الأحمر يشارك في ندوة الحرف العربي بجيبوتي

وشارك في الندوة التي عقدت بجامعة جيبوتي عشرة من الباحثين من مختلف دول القرن الإفريقي ( جيبوتي ، اثيوبيا ، الصومال ، السودان ، إريتريا ، يوغندا ، كينيا ) وقدمت فيها عشر أوراق تناولت التراث المكتوب بالحرف العربي والمخطوطات واستخدامات الحرف العربي في القرن الإفريقي ، وناقشت عدداً من تجارب المؤسسات العلمية لتطوير استخدام الحرف العربي في كتابة اللغات المحلية .
هذا وقد قدم موفد مركز البحر الأحمر للدراسات والبحوث ورقة بعنوان ( اللغات الإريترية .. التأثير العربي وإشكاليات التطوير ) اشتملت على عدة من المحاور تمثلت في تأثير الهجرات على التنوع اللغوي في إريتريا ، ودراسة مسحية للغات الإريترية ، وعرض تفصيلي لوضع اللغة العربية والحرف العربي في إريتريا ، ووجهت انتقادات إلى تجربة الحكومة الإريترية في استخدام اللغات الأم في التعليم بالرغم من الرفض الشعبي لهذه المحاولات ، وخلصت الورقة إلى جملة م التوصيات التي تم تضمينها في التوصيات الختامية للندوة.
وكان قد شارك في حفل افتتاح الندوة كل من مستشار وزير التعليم العالي الجيبوتي ، وممثل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ( الإيسسكو) والأمين العام لاتحاد جامعات الدول الإسلامية ومدير جامعة جيبوتي .
وفي ختام الندوة التي استمرت لثلاثة أيام تم توزيع الشهادات على المشاركين وتلاوة التوصيات الختامية دعت إلى ضرورة تطوير استخدام الحرف العربي في كتابة اللغات المحلية بالقرن الإفريقي وإعداد معاجم للغات القرن الافريقي ، وتوثيق التراث الشفهي للغات القرن الإفريقي وكتابته بالحرف العربي.
وقام وفد المركز على هامش الندوة باللقاء بعدد من المؤسسات البحثية والإعلامية والاتفاق على تعزيز التعاون في شتى المجالات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.