حركة الاصلاح تحتسب عند الله القائد أبو رجيلة

بمدينة كسلا السودانية مساء الثالث عشر من فبراير 2010 بعد أن أفنى عمره قائداً عسكريا في الثورة الإرترية التي التحق بها في فبراير 1962م واشتهر بعد قيادته للمعركة الشهيرة معركة تقوربا .
وتأتي وفاة القائد أبو رجيلة خارج وطنه ليدفن في المنفى نتيجة لسياسات أفورقي الذي منع المواطنين وقيادات ورعيل الثورة الأول التمتع بثمار الانتصار والتحرير بعد ان قدموا الغالي والنفيس في سبيل ذلك .
وإذ تحتتسب الحركة الفقيد تسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلحقه بالصالحين ويلهم آله وذويه وزملاءه الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون
حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *