صحف سودانية تكشف تفاصيل الدعم الإرتري لحركات دارفور

وذكر الكاتب المعروف اسحاق أحمد فضل الله في عموده المنشور اليوم 24 مارس في الصحيفتين أن اريتريا تخصص عدداً من المعسكرات لحركة العدل والمساواة التي يقودها خليل إبراهيم وهي عيلا عبدالله و(حديش معسكر) ،و معسكر (أيشن كيت)و (حرينا )و معسكر (أم علوبة ) القريب من حمدايت السودانية والخاص بالأسلحة الثقيلة،و (جبل مرفعين… وجبل حامد)، معسكر خلف «أنطوري) .
وأضاف الكاتب المقرب من صناع القرار في الخرطوم أن إريتريا تهدف من هذه الإجراءات (إعادة إشعال دارفور ) مبيناً أن أفورقي طلب من د. خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة التراجع عن الإتفاق الذي وقعه مع الحكومة السودانية في الدوحة والمطالبة بتأجيل الإنتخابات .
وذكر الكاتب أن أفورقي كان قد طلب من البشير تأجيل الانتخابات لمدة عامين وذلك خلال زيارته لبورتسودان إلا أن الرئيس السوداني رفض التأجيل .
وأتهم فضل الله إريتريا بإنشاء جبهة مسلحة من أبناء شرق السودان ويترأسها عدد من منسوبي جبهة الشرق السابقين تعمل كغطاء لحركة العدل والمساواة وتتبنى جلب قوات حركة العدل والمساواة لتعمل في أسمرا .
وأشار الكاتب إلى أن إريتريا تعمل على إنشاء حركات مسلحة من القبائل العربية بهدف المواصلة في إشعال دارفور في حالة توصل حركة العدل والمساواة لإتفاق مع الحكومة السودانية .
وكان اسحاق فضل الله قد اتهم افورقي في عموده أمس بتبني سبعة حركات دارفورية مسلحة على رأسها حركة العدل والمساواة .
الجدير بالذكر أن صحيفة الرائد هي الصحيفة الناطقة باسم الزب الحاكم في السودان فيما تعتبر صحيفة الإنتباهة إحدى الصحف المقربة للحكومة ويترأس مجلس إدارتها المهندس الطيب مصطفى الذي يمت بصلة قرابة للرئيس السوداني عمر البشير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.