وفد المؤتمر الشعبي لملتقى الحوار الوطني يجري لقاءات واسعة

من كافة المناطق وبمشاركة كبيرة من قوى المعارضة الإرترية والجماهير الإرترية ومنظمات المجمتع المدني .
وأجرى الأخ علي محمد سعيد امين امانة الإعلام عضو الوفد حواراً مع إذاعة إريرنا التي تبث من السويد أكد فيها على أهمية الحوار والتوقيت المناسب لاجرائه ودعا جميع القوى المشاركة في الملتقى للخروج من المشكل الإرتري بالحوار الهادف والجاد والبحث من خلاله على الحلول الناجعة .
وحول رؤية الحركة للعمل السياسي الوطني المشترك اكد على ريادة الحركة الاسلامية ودعوتها المبكرة واسهامها الفاعل في قيام التحالف في العام 1999م وتحدث عن رؤية الحركة حول المشكل السياسي الإرتري ، كما شرح الدور الذي تقوم به الحركة في العمل الانساني لا سيما قضية اللاجئين التي توليها أهمية كبرى .
وعلى ذات السياق تسود الملتقى أجواء التفاؤل بنجاح هذا الملتقى مع تأكيد الجميع على ضرورة طرح القضايا بوضوح وشفافية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.