صدور الراوية العدد 102 في ثوب قشيب

حيث طوف الحوار على المستجدات السياسية في الساحة الإرترية على وجه الخصوص كما تضمنت مقالات تحليلية تطرقت إلى أهمية عقد المؤتمر الوطني القادم أما في باب التقرير فقد اخذ عرض التقرير الصادر عن لجنة المراقبة الدولية بين الصومال وإرتريا حيزاً كبيراً وقد تم إعادة نشرة تعميماً لفائدة قارئنا الكريم وهذا ولم تخل الراوية من أبوابها الثابتة من الأخبار والزاوية التربوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.