البيان الختامي لهيئة علماء المسلمين في ارتريا


انعقد المؤتمر الأول لهيئة علماء المسلمين في إرتريا في الفترة من/ 1ــ 2/ربيع الأول/1433هـ الموافق /25ــ 26/ يناير/ 2012م تحت شعار( العلماء ورثة الأنبياء )
بسم الله الرحمن الرحيم
البيان الختامي لهيئة علماء المسلمين في ارتريا
الحمد لله رب العالمين القائل ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعلمين القائل ( العلماء ورثة الأنبياء ) وعلى وصحبه منارات الهدى ومصابيح الدجى ومن تبعهم باحسان الى يوم النداء
وبعد: فبتوفيق من الله وعونه انعقد المؤتمر الأول لهيئة علماء المسلمين في إرتريا في الفترة من/ 1ــ 2/ربيع الأول/1433هـ الموافق /25ــ 26/ يناير/ 2012م تحت شعار( العلماء ورثة الأنبياء ) وقد جاء انعقاد المؤتمر في ظل تحولات اقليميةجمة تشهدها المنطقة جراء الثورات العربية وسقوط رؤوس الطواغيت في أكثر من بلد عربي وبروز المشروع الإ سلامي المستكن في قلوب الشعوب العربية والإسلامية وتصدر الحركات الإسلامية للمشهد السياسي مما يعاظم دور العلماء والدعاة في التغيير والإصلاح المنشود للمجتمعات
كما ينعقد المؤتمر والمجتمع الإرتري يئن من وطأة النظام الطائفي الذي اغلق المعاهد الدينية وزج بالعلماء والدعاة الى الله في غياهب السجون منذ عقدين من الزمان وقياماً بواجب أداء الأمانة العلمية والدعوية تجاه الأمة : هداية وارشادا وبياناً للحق وكشفاً للباطل وجمعاً لكلمة العلماء في اطار ووعاء جامع تأسست ( هيئة علماء مسلمي ارتريا عام 1428هـ الموافق 2007م ) واليوم تعقد مؤتمرها الأول بحضور عدد كبير من العلماء والدعاة وقادة المنظمات المدنية والفئوية الذين شرفوا الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بكلمات تضامنية وبرقيات إشادة نالت رضا المؤتمرين .
هذا وقد قدمت فى المؤتمر ثلاثة أوراق هى ورقة النظام الاساسى وورقة الميثاق الاسلامى وورقة برنامج الدورة القادم وقد ساد تناول الأوراق نقاش علمي رصين توشح برونق المنهج وبهاء العلم وروح المسئولية والجدية والوعي بالإخطار المحدقة والدور الرسالة للعلماء والدعاة .
وفى الختام خرج المؤتمر بجملة من القرارات والتوصيات منها :
1. ايجازة الأوراق الثلاثة بعد الحذف والإضافة اللازمين .
2. اختيار الدكتور : إدريس موسى أمينا عاما للهئية .
3. التأكيد على دور الهيئة ككيان جامع فى الساحة .
4. التأهيل والتدريب لاداء الدور الرسالى المنوط بالعلماء .
5. الاستفادة من تجارب الهيئات المماثلة .
6. تقوية التواصل مع الجهات المماثلة محليا وعالميا .
7. أدان ممارسة النظام تجاه العلماء والمؤسسات الدينية .
8. أدان النظام الارتري لتجنيده الفتيات فى الخدمة العسكرية وقهره للشعب الارتري .
9. ناشد الدول والهيئات الإسلامية الى الاهتمام بمحنة الإسلام والمسلمين فى ارتريا .
10.هنأ الحركات الإسلامية التى وصلت الى سدة الحكم ودعا لها بالتوفيق والسداد وإرساء قيم العدل والرحمة بين الناس .
11دعا الفرقاء فى الصومال الشقيق الى الاحتكام لصوت العقل والحكمة تغليبا لمصلحة البلاد والعباد للاستقرار والسلام .
12.أدان الممارسات الدموية التى يلقها الشعب السورى من النظام النصيرى .
13.ثمن جهود المصالحة الفلسطينية الفلسطينية وحث على استكمالها حفاظا للمكتسبات واصطفافا امام العدوء الاسرائلى .
واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين
هيئة علماء المسلمين فى ارتريا
الأمانة العامة
2 ربيع الاول1433هـ
26 يناير 2012م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *