ارتريا من أسوء الدول في وضع الأمهات في العالم


صنف تقرير منظمة رعاية الأطفال السنوي عن” وضع أمهات العالم” ضمن دراسة شملت 165 دولة حول العالم ارتريا في مرتبة 160 ضمن أكثر عشر دول في العالم تواجه فيها الأم تحديات لتكون أم وذلك بناءً على عدة عوامل منها: صحة الأم، التعليم، الوضع الاقتصادي بالإضافة إلى مؤشرات مهمة تتعلق بالطفل كصحته وتغذيته، 

وركز التقرير هذا العام على التغذية باعتبارها أحد أهم العوامل الرئيسية المؤثرة في صحة الأم والطفل، وعلى الصعيد العملي يعد سوء التغذية أحد أهم الأسباب الكامنة وراء وفيات الأمهات، و أكثر من ثلث وفيات الأطفال كما يركز التقرير وبقوة على أهمية التغذية في الألف يوم الأولى من حياة الطفل.
وبين التقرير أن حليب الأم يستطيع أن يحمي حياة مليون طفل كل عام ويجب وضع السياسات والبرامج التي تضمن أن تحصل الأمهات على الدعم من أجل اختيار الرضاعة الطبيعية إن رغبن بذلك باعتبار هذه السياسات نضمن حفظ حياة الأطفال وأيضاً توفير الأموال.
ويؤكد تقرير منظمة رعاية الأطفال الأوضاع المزرية التي يعانيها الشعب الإرتري جراء سياسات افورقي المتخبطة التي أدت إلى إيصال البلاد إلى حالة الاقتصاد المنهارة التي تلقى بظلالها على كل مناحي الحياة واحتمالات اجتياح المجاعة لإرتريا في ظل انهيار البني التحتية والهروب المتكرر للشباب الإرتري من جحيم افورقي حيث السجون والخدمة الغير منتهية الأمد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.