تقرير شامل عن فعاليات المؤتمر العام الخامس لحركة الإصلاح الإسلامي الإرتري


عقدت حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري مؤتمرها العام الخامس في الفترة من 26- 30 مايو 2014 الموافق 26 – 30 رجب 2014م بمدينة الحمره الإثيوبية بمشاركة جمع مقدر من الأعضاء الذين تم تصعيدهم من الفروع والقطاعات التنظيمية المختلفة في الداخل والخارج .

«المشهد الأول :

المئات من أعضاء حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري المصعدين من الفروع المختلفة يتوافدون إلى مقر المؤتمر يحدوهم الأمل في الخروج بما شأنه دفع المسيرة إلى الأمام .. شباب في مقتبل العمر تمتلئ جوانحهم بحماس دافق .. وشيب تنضح وجوههم خبرة ودراية وحكمة .. وجوه من مختلف الفئات العمرية والشرائح التنظيمية يجمعهم هدف واحد لخصه شعار المؤتمر ( نحو إصلاح شامل وممارسة راشدة إرساءاً لنظام عادل ) .

المشهد الثاني : قاعة المؤتمر

انعقدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر في قاعة المسرح الشعبي في مدينة الحمره الإثيوبية يوم السادس والعشرين من رجب يوافقه السادس والعشرين من مايو بحضور ممثل للحكومة الإثيوبية ، وتزينت قاعة المؤتمر باللافتة الرئيسة الموضوعة في المسرح والتي كتب فيها اسم الحركة والمؤتمر باللغتين الرسميتين في إريتريا العربية والتجرنية بجانب الشعارات التي تناثرت على جوانب القاعة باللغتين العربية والتجرنية راسمة لوحة زاهية تسر الناظرين .. ووزعت على الحضور ملفات أنيقة تحوي أوراق المؤتمر وجدول أعماله ..و في مؤخرة القاعة معرض يتكون من 18 لوحة يحوي إنجازات وكسوب الحركة خلال الدورة الماضية بجانب معلومات تاريخية عن إريتريا جغرافيتها وتاريخها الحديث مصحوب بصور عدد من الشهداء الذين قدمتهم الحركة في مسيرتها مهراً للقضية .

المشهد الثالث : الجلسة الافتتاحية

بدأت الجلسة الافتتاحية أعمالها في السادس والعشرين من رجب في تمام الثانية ظهراً بآيات من الذكر الحكيم تلاه عرض لفيلم وثائقي بعنوان ( حركة الإصلاح .. ربع قرن من العطاء ) احتل مساحة زمنية تقدر بربع ساعة استعرض انجازات الحركة في مختلف المجالات والصعد .
أولى الكلمات كانت كلمة رئيس اللجنة التحضيرية الشيح آدم اسماعيل ( أبو الحارث ) وتناولت سير العمل التحضيري للمؤتمر والجهود التي بذلتها اللجنة التحضيرية لإخراج المؤتمر بهذا الثوب القشيب ، واستعرض الشيخ أبو الحارث المحطات والمراحل التي مرت بها عملية التحضير من توزيع الأعباء والمهام على أعضاء اللجنة ، و عقد السمنارات وورش العمل الموسعة والمصغرة ، وتوزيع الاستبانات ، وتحليل معلوماتها والخلوص إلى النتائج ، ثم الانتقال إلى مرحلة إعداد الأوراق بناءاً على مخرجات السمنارات والورش والاستبانات ، و عرض الأوراق أمام الأمانة العامة للحركة ومجلس الشورى لإجازتها وأخيراً الانتقال للمرحلة الرابعة وهي تصعيد عضوية المؤتمر من مختلف الفروع والقطاعات التنظيمية وصولاً إلى المرحلة الأخيرة وهي تفويج المؤتمرين ، ولفت خلال الكلمة إلى اللجان الفرعية التي كونتها التحضيرية و التحديات التي واجهت اللجنة منذ إنشائها في يوليو 2011م والتي استطاعت التغلب عليها بتوفيق من الله إلى أن تمكنت من إيصال المؤتمر إلى محطته الأخيرة .
وأعقب كلمة التحضيرية فاصل انشادي من فرقة بدر للإنشاد التي شنفت آذان الحضور بأناشيد ألهبت الحماس ونالت الاستحسان .
كلمة الأمين العام للحركة ( السابق ) الشيخ محمد أحمد صالح ابو سهيل تجولت بالحضور في عدد من المحطات مقدماً شكره للحكومة الإثيوبية على تقديم التسهيلات اللازمة لعقد المؤتمر العام الخامس واصفاً المؤتمر باللحظة التاريخية البالغة الخصوصية والمحطة الفارقة على مختلف الصعد ، واستعرض التحديات التي واجهت الحركة خلال الدورة المنصرمة المتمثلة في الوضع الإقليمي الذي القى بظلاله السالبة على الحركة .
وتناولت الكلمة بالتحليل الربيع العربي وقوفاً على إيجابياته وسلبياته وآثاره على العمل الإرتري المعارض معللاً عدم انتقال الربيع العربي إلى إرتريا ( بسبب المناخ السياسي شديد التصحر وارتفاع معدلات حرارة القبضة الأمنية مما يبدد أي موجة هوائية باردة تمر بسماء إرتريا ) وأشاد بكل المحاولات الرامية للإطاحة بالنظام بغض النظر عن ( من هو صاحبها أهو جزء من النظام أو المعارضة على أن لا يكون هناك إعادة انتاج له يكرر مأساة شعبنا ) .
واستعرض الشيخ ابو سهيل المآسي التي يتعرض لها الشعب الإرتري بسبب القبضة الأمنية والخدمة القسرية غير المحددة بسقف زمني والانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان والتردي الإقتصادي والمعيشي والخدمي واحتكار الحزب الحاكم لكل مناحي الحياة ، محملاً النظام مسئولية هروب مختلف شرائح الشعب الإرتري إلى الخارج ومعاناتهم على أيدي عصابات الإتجار بالبشر والتيه في الصحاري والغرق في البحار . داعياً عضوية الحركة وغيرها من القوى الوطنية للعمل الجاد وتضافر الجهود من أجل تخليص الشعب من المعاناة الماثلة .
وأبدى الشيخ أبو سهيل انزعاجه من الجهود السالبة التي تبذلها قوى المعارضة ضد بعضها وعدم قدرتها على إدارة خلافاتها بصورة حضارية بما يعد خصماً على المعارضة بمجموعها وصرفاً للتفاعل الجماهيري عنها وخدمة مجانية للنظام . وعاب على المعارضة عدم استثمار الظرف الاقليمي والدولي الموات داعياً المجلس الوطني والتحالف إلى التحرك بخطى حثيثة وفق خطة محكمة وممنهجة لإحراز الكسوب السياسية مبيناً أن الحركة ستظل ( عنصراً إيجابياً دافعاً بقوة لعجلة المعارضة وعامل إئتلاف لا افتراق ).
وتخلل حفل الافتتاح قصائد شعرية وفواصل انشادية . وتليت خلال الحفل برقيات من فروع الحركة وقطاعاتها التنظيمية من مختلف أقطار العالم .
وفي ختام الحفل اتجه الضيوف صوب المعرض الكائن في مؤخرة القاعة واستعرضوا اللوحات التي تحكي كسب الحركة وانجازاتها .

المشهد الرابع الجلسة الإجرائية :

بعد الفراغ من حفل الافتتاح وانصراف الضيوف قامت اللجنة التحضيرية بإجراءات تثبيت العضوية ، ثم تم انتخب المؤتمرون سكرتارية من خمسة أعضاء برئاسة الأستاذ علي سليمان وأوكلت إليها مهمة إدارة المؤتمر ، وقامت السكرتارية بدورها المتمثل في وضع جدول أعمال المؤتمر التفصيلي ولائحة إدارة المؤتمر وعرضته على المؤتمرين لتتم إجازته والشروع في أعمال المؤتمر .

المشهد الخامس أعمال المؤتمر :

انتقل المؤتمر إلى قاعة فندق سيتيت حمره ليشرع في المداولات حيث استعرض في أولى جلساته التقرير الإداري والمالي المقدم من الأمانة العامة والذي تضمن جملة المناشط والانجازات التي تحققت في الدورة الماضية وحظي التقرير بنقاش مستفيض امتد لساعات طوال لامس جوانب التقرير المختلفة مركزاً على مواضع القصور والإخفاقات ومشيداً بما تحقق من انجازات رغم التحديات والصعاب ، وتمت إجازة التقريرين بالإجماع مع استصحاب الملاحظات .

ورقة التقرير السياسي :

تناولت الورقة تقييم الحركة ورؤيتها لمحطات تاريخية مهمة في العمل الوطني الإرتري وناقشت المراحل التي سبقت تأسيس الحركة ، والمحطات التي مرت بها الحركة وفقاً لتحقيب زمني ، وقدمت تقييماً للوضع الحالي مقترحة الحلول المناسبة .

ورقة النظام الأساسي :

تناولت الورقة الأطر الناظمة للحركة ومؤسساتها ومهام تلك المؤسسات و صلاحياتها .

ورقة الميثاق السياسي :

تناولت مبادئ ومنطلقات الحركة ، وأهدافها ومقاصدها ، والوسائل التي تتخذها لتحقيق هذه الأهداف ، ورؤيتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية .

ورقة المنهاج العقدي والتربوي :

تناولت الأسس الفكرية التي تنطلق منها الحركة وتشكل المرجعية افي مختلف تعاملاتها وتعاطيها مع الشأن العام .

ورقة الخطة الخمسية الاستراتيجية :

استعرضت موجهات خطة الحركة الاستراتيجية للدورة المقبلة الموضوعة وفقاً للمعايير العلمية وبمشاركة الجهات التي ستعمل على تنفيذها وتحديد آليات وأدوات التنفيذ .

تشكيل لجنة الانتخابات :

وبعد الفراغ من إجازة الأوراق انتقل المؤتمر إلى انتخاب مجلس الشورى المكون من 45 عضواً بتشكيل لجنة من 7 أشخاص أشرفت على عملية الاقتراع السري وقامت بفرز النتائج وإعلانها وأشاد المؤتمرون بجهود لجنة الانتخابات التي أدارت العملية بشفافية وإتقان .

عقد الجلسة الإجرائية لمجلس الشورى :

عقب إعلان النتيجة عقد مجلس الشورى جلسته الإجرائية الأولى والتي انتخب فيها الشيخ آدم اسماعيل ( أبو الحارث أميناً عاماً ، كما انتخب رئيساً جديداً لمجلس الشورى ، كما أقر المجلس عضوية الأمانة العامة المقترحة من الأمين العام والتي تم تغييرها بنسبة 50% إعمالاً لنهج التغيير والتجديد في القيادات والبرامج وفقاً لمقررات المؤتمر.

حفل الختام :

وتلي خلال حفل الختام البيان الختامي للمؤتمر بالإضافة إلى الكلمة الضافية التي ألقاها الأمين العام الجديد الشيخ آدم اسماعيل أبو الحارث ، والأمين العام السابق أبو سهيل بالإضافة إلى كلمة رئيس المجلس ، وتعاهد المؤتمرون على أن يكونوا سنداً وعوناً وعضداً للأمين والعام ومجلس الشورى في أداء المهام الموكلة اليهم وتواثقوا على القيام بالواجبات المنوطة بهم بتفان وإخلاص .

البيان الختامي :

استعرض البيان الختامي أهم القرارات والتوصيات التي خرج بها المؤتمر وهي :
1. تفعيل العمل العسكري ضد النظام وتوفير لوازمه والاهتمام بالمجاهدين والشهداء والأسرى وأسرهم .
2. السعي الحثيث لتوحيد صفوف القوى الإسلامية الارترية المعارضة ، وتوحيد جهود القوى الوطنية من أجل إسقاط النظام وتخليص الشعب الارتري من جبروته وطغيانه .
3. تطوير العمل التنظيمي والإداري ليتواءم مع الظروف الماثلة .
4. الاهتمام بالأجهزة الفئوية والكيانات الرديفة وتقويتها وتعزيز قدراتها .
5. تكثيف الجهود الدبلوماسية والإعلامية والسياسية من أجل لإسقاط النظام .
وبهذا وصلت سفينة المؤتمر العام الخامس إلى مرساها الأخير معلنة عن إيقاد شعلة الدورة السادسة التي تمت صياغة معالمها وملامحها خلال المؤتمر ،وغادر المؤتمرون كل إلى وجهته يحدوهم الأمل بأن يتنزل شعار المؤتمر على أرض الممارسة ليصبح واقعاً ملموساً ويتحقق الإصلاح المنشود .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *