النظام الإرتري ينشط في دعم المعارضة السودانية والإثيوبية


موقع الإصلاح : مصادر خاصة – أفادت مصادر حركة الإصلاح أن النظام الإرتري بدأ في تنظيم دورات عسكرية نوعية لقوات من المعارضة السودانية بقيادة عمر محمد طاهر تقدر بستين جنديا في منطقة ساوا على عمليات الاغتيال والاختطاف والعمليات الاستخبارية وذلك إبتداءاً من مطلع شهر رمضان المنصرم .

تأتي هذه الدورات في إطار تنسيق رباعي يضم المعارضة السودانية والإثيوبية والحكومتين الإرترية والمصرية حيث عقدت هذه الأطراف إجتماعاً رباعياً في مدينة بارنتو غربي إرتريا وبدأت الاجتماعات يوم 30 يوليو الماضي واستمرت لمدة اسبوع وناقشت الاجتماعات سبل تفعيل العمليات العسكرية تجاه السودان وإثيوبيا .
وكان النظام الإرتري قد تلقى مساعدات عسكرية مقدمة للمعارضة السودانية تتمثل الآليات العسكرية والأسلحة الثقيلة بالإضافة إلى مواد عينية أخرى فضلاً عن تنظيم دورات عسكرية وتدريب مستمر بواسطة خبراء مصريين في ساوا .
وأضافت المصادر أن المعارضة السودانية قامت بإجراء استطلاعات في جبل هورا وإبراهيم تاوعلى الحدود السودانية الإرترية برفقة خبراء مصريين .
وكان النظام الإرتري قد استعان بالمعارضتين الإثيوبية والسودانية لتأمين حدوده مع البلدين خلال شهري يونيو ويوليو عندما تفاقمت الأزمة داخل المؤسسة العسكرية الإرترية .
يذكر أن صحفا سودانية قد أوردت خبراً عن إلقاء القبض على اربعة ارتريين محملين بأسلحة وذخائر في منطقة الحفائر التي شهدت احتجاجات مسلحة من قبيلة الرشايدة ، ودخلوا إلى السودان بطريقة غير مشروعة ، وأضافت الصحيفة أن أحد منسوبي الأسسود الحرة قد اعترف بوجود اسلحة وذخائرإلى المنطقة ، إلا أن المركز السوداني للخدمات الصحفية قد نفى هذا الخبر نقلاً عن ما وصفها بمصادر أمنية في كسلا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.