بيان بشأن القرار الأمريكي الأخير حول القدس

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على
المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد واله وصحبه أجمعين وبعد:

فقد اتسمت سياسات ومواقف الولايات المتحدة عبر
التاريخ بالانحياز  الى الكيان الصهيوني
،واتضح ذلك جلياً في التزامها بأمن الكيان الغاصب وتفوقه العسكري في المنطقة
،واستخدامها حق النقض في كل القرارات الدولية بشأن القضية الفلسطينية .

ويندرج ضمن هذا السياق القرار الذي أعلنه الرئيس
الأمريكي دونالد ترمب مؤخراً  بنقل السفارة
الأمريكية إلى القدس مما يعد انتهاكاً صارخاً لحق الشعب الفلسطيني في أرضه
ومقدساته.

وإننا في حركة الاصلاح الاسلامي الإرتري إذ ندين
هذا القرار الهمجي وغير المسؤول ،لنعد ذلك استفزازا صارخاً لمشاعر الامة الاسلامية
جميعا مما يحتم علي الامة ،دولاً وشعوبا ،اتخاذ مواقف قوية وصارمة ضد الصلف
الأمريكي وداعمة للشعب الفليسطيني في مقاومته للكيان الصهيوني وأعوانه.

كما نحيي  صمود شعب فلسطين الأبي في جهاده
ومقاومته للعدو الاسرائيلي ونقول لهم الله ناصركم ولا غالب لكم.

  ( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي
الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ).

حركة الاصلاح الاسلامي الارتري

الامانة العامة

٨/١٢/٢٠١٧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.